القائمة
ترند
ترند
إنتل وأسوس تستعرضان توجهات صناعة أجهزة الكمبيوتر بحدث Performance Day

إنتل وأسوس تستعرضان توجهات صناعة أجهزة الكمبيوتر بحدث Performance Day

منذ شهر - بتاريخ 2022-07-17

اخر تحديث - بتاريخ 2022-07-19

منذ أيام قليلة كان لنا الشرف لحضور فعاليات حدث ASUS Intel Performance Day والذي أقيم في فندق Mandarin Oriental بمدينة دبي، الذي قامت شركة أسوس من خلاله باستعراض العديد من الإنجازات التي قامت بها الشركتين -أسوس وإنتل- في رحلة الشراكة الأخيرة بينهما، والتي استمرت من عام 2019 حتى عامنا الحالي 2022.

خلال الحدث أيضًأ، تم استعراض العديد من المميزات التي حملتها معالجات الجيل الثاني عشر معها، مع التركيز على كونها الأقوى على الإطلاق للحواسيب المحمولة، أقيم الحدث بشكل أساسي لعرض أحدث الاتجاهات في السوق وما تقدمه ASUS و Intel لتحقيق مطالب العملاء وتوقعاتهم في عام 2022 وما بعده، وسوف نستعرض من خلال هذا المقال أبرز ما جاء في "يوم الأداء".

بداية، شهدت الفترة الأخيرة العديد من الإنجازات مثل كون شركة ASUS هي الرائدة عالميًا في تصنيع أجهزة اللاب توب ذات شاشات الـOLED، مع نسبة 68% من الحصّة السوقية لهذه الأجهزة. وأيضًا كونها الشركة الأولى في تصنيع أجهزة اللاب توب المُخصصّة لصُنّاع المحتوى والمُصممين حول العالم، مع عدد 2 مليون جهاز حول العالم، مع أجهزة NVIDIA Studio المُميّزة.

تحدثت الشركة بعد ذلك عن التقدّم الذي وصلت له مع الحواسيب المحمولة للألعاب في عام 2021 المُنصرم. 

خلال 2021 أصبحت سلسلة حواسيب ROG هي الرائدة في منطقة EMEA (أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا)، بجانب أنها تشارك بما يزيد عن النصف (58%) من نسبة الحواسيب المحمولة التي تأتي بسماكة أقل من 20 ملم، وهي إلى ذلك تمتّعت بنمو سنوي لأجهزة STRIX بنسبة 40%.

ASUS ZenBook 14

لعل هذه النجاحات هي التي جعلت الشركة تنظر إلى المُستقبل بنظرة أكثر موضوعية وتفاؤل، حيث تتوقّع نمو مُستمر في العام الحالي ليصل إلى 30% لأجهزة ROG مُقارنة بالعام السابق. وكُل ذلك مع الحفاظ على المعيار الذي يبحث عنه المُستخدمين من حيث النحافة والحجم المُناسب الذي يطلبون، دون فقد معايير الأداء الذي تُحافظ عليها الشركة وتسعى للوصول إليها دائمًا.

الآن، مع وصول الجيل الثاني عشر من مُعالجات Core I 12th من شركة انتل، تتطلّع الشركة للتعاون مع العملاق الأزرق للوصول لما يحلم به مُجتمع اللاعبين بشكل أكبر من ذي قبل. فطبقًا للإحصائيات الموجودة حالياً، يوجد حوالي 2.9 مليار لاعب حول العالم، وحوالي 300 مليون صانع مُحتوى ومُصمم. وهذا جعلنا أمام صناعة ألعاب تُقدّر بحوالي 240 مليار دولار، ونمو سنوي يُقدّر بنسبة 25% تقريباً.

سلسلة معالجات الجيل الثاني عشر من إنتل

تتمتّع سلسلة مُعالجات الجيل الثاني عشر من انتل بثلاث فئات مُختلفة:

  • فئة الأداء العالي H-Series وتأتي باستهلاك 45 واط.
  • فئة الأداء المتوسط للأجهزة النحيفة والخفيفة P-Series وتأتي باستهلاك 28 واط.
  • الفئة العصرية للأجهزة الخفيفة والنحيفة U-Series والتي تأتي باستهلاك 9-15 واط.

 

الأولى هي فئة الأداء العالي H-Series، التي بدورها تتمتّع باستهلاك طاقة مُرتفع يصل إلى 45 واط. هذه الفئة من المُعالجات المحمولة تعد بزيادة قد تصل إلى 40% مُقابل الجيل الماضي، مع دعم أفضل لواجهة WiFi 6E وأزمنة تأخير أقل للشبكة، وأيضاً دعم واجهة Thunderbolt 4 فائقة السرعة، وأداء صناعة مُحتوى لا مثيل له. ستتكون هذه الفئة ممّا يصل إلى 14 نواة للمُعالجة، 6 منها للأداء، و8 لتوفير الطاقة، مع ما يصل إلى 20 خيط للمُعالجة بفضل تقنية Intel Thread Director، بترددات تصل إلى 5.0 جيجاهرتز كل ذلك بجانب دعم ذاكرة LP-DDR5 بترددات تصل إلى 5200 ميجاهرتز، أو ذاكرة DDR5 4800Mhz، بجانب دعم الجيل الرابع من ذواكر LPDDR4 4267 أيضًا.

ًكل هذا يؤدي لأمر واحد فقط لا غير، وهو التفوّق على الجيل الماضي في الأداء بشكل واضح للغاية، والتفوّق على المُعالجات المُنافسة من AMD في سيناريوهات الأداء والألعاب المُختلفة، وأيضاً سيناريوهات صناعة المحتوى. ولكي تقوم الشركة بإكمال اللوحة بالكامل، تُقدّم لمُستخدميها حلول Intel الرسومية بكل ما تُقدّمه من البهرجة والتقنيات الجديدة التي تحدثنا عنها في السابق.

لماذا يُعد "الأداء" جوهر تركيز أسوس عند تصميم الحاسب المحمول؟

هنا يأتي السؤال المُهم. ما الذي يبحث عنه المُستخدمين عند شراء لاب توب جديد؟ هل الأمر ينحصر في الأداء؟ جودة الشاشة، البطارية، جودة التصنيع، التوصيل، خدمة ما بعد البيع، أم السعر؟ والإجابة هُنا بسيطة للغاية. كل هذه الأمور يجب توافرها بقدر مُرضي للمُستخدم، في حال كُنت تُريد تزويده بجهاز اللاب توب الأمثل لطبيعة عمله وللقيمة التي سيدفعها.

عامل الأداء هو أهم عامل في جميع هذه العوامل السبعة. فبدون الحصول على الأداء الذي تبحث عنه لن يكون لشراء جهاز لاب توب جديد أي قيمة حقيقية. ولذلك فقد حرصت الشركة على عامل الأداء أكثر من أي شيء آخر، وهذا بالطبع لا يعني إهمال النِّقَاط الأُخرى بأي حال من الأحوال. وهذا التفضيل لعامل الأداء لم يأتِ اعتباطًا هكذا، ولكنه ما توصل إليه الباحثون بناء على تفضيلات المُستخدمين حول العالم كما ترى في الصورة. حيث تم عمل إحصائية من بين 11 ألف مُستخدم فضّل 80% منهم عامل الأداء عن أي عامل آخر، وهو ما يجعلنا نُركّز بشكل أكبر عليه.

ولأن عامل التصميم يُعتبر أحد أهم العوامل هو الآخر، ويندرج التبريد في ذاته ضمن عامل الأداء. فقد كانت الحواسيب النحيفة زاد التبريد القوي -والأداء المُميّز بالطبع- هي الأجهزة الأكثر طلباً طوال الفترة الماضية، والتي بسببها توصّل المُصممون للتصميمات المثالية للحواسيب المحمولة. حيث إن الدمج بين العوامل الثلاثة المذكورة (الأداء والذي بدوره يتمثل في مُعالجات الجيل الثاني عشر التي ستجدها مفقودة عند الكثير من المُنافسين) والتصميم الحراري، والمساحة التي يأخذها الجهاز نفسه.

ومن هذا المُنطلق، حرصت أسوس على توفير هذه العوامل الثلاثة في جميع فئات حواسيبها المحمولة المختلفة، سواء المُخصصة للاعبين، أو المُصممين، مُحبّي التصميمات النحيفة، أو حتى للدراسة وغيرها من الاستخدامات الرسمية. فأيّاً ما كانت طبيعة استخدامك، أو الفئة التي تُريد الحصول عليها من الشركة، ستجد هذه العوامل الثلاث مُتوفّرة ومُتحقّقة بالشكل الذي يُسعدك في أثناء عملك بعد ذلك.

ASUS ZenBook 14

أمّا من ناحية التصميم والتبريد، فهُناك ثلاث عوامل يجب التركيز إليها عند تصميم التبريد الخاص بالأجهزة المحمولة، وذلك للحصول على أفضل تجرِبة تبريد مُمكنة. هذه العوامل الثلاثة هي:

المِرْوَحَة، والتي يجب تصميمها ووضعها في مكانها الصحيح في جسم اللاب توب، وذلك لسحب أو دفع أكبر كميّات من الهواء في نفس الوقت، والعمل على تبريد اللاب توب بأقل نسبة ضوضاء مُمكنة. كما أن التصميم الأفضل للمراوح، وذلك بزيادة عدد شفرات المِرْوَحَة وتقليص حجم الشفرة الواحدة، سيعمل على زيادة كفاءة عملية التبريد، وزيادة الكفاءة، وتقليل الضوضاء. وهذا بالطبع بجانب تصميم الموتور الأفضل، الذي يُساعد على توفير أوضاع التبريد المُتغيّرة والمُحسّنة. 

العامل الثاني هو التحكّم في سير الهواء المطرود من الجهاز Airflow control، وهذا العامل هو أيضاً أحد العوامل المُهمّة في عملية التبريد، حيث إن وضع الفتحات في الأماكن المُناسبة وبالتصميم الداخلي المُناسب الذي يعمل على جمع أكبر كميّة من الهواء الساخن من الجهاز وطردها للخارج، سيعمل على تبريد الجهاز بشكل أفضل. ولذلك فقد حرصت الشركة على توفير مخرجين للهواء للمراوح، وبالتالي فمع مُضافة عدد الأنابيب الحرارية الناقلة للهواء، فذلك سيعمل على زيادة كفاءة التبريد بنسبة 15%.

ولأن التبريد الأفضل عادة ما يعني ضوضاء أكثر، فقد قامت الشركة بتوفير القدرة على التحكّم في مُعدّلات الضوضاء بواسطة التحكم في سرعات المراوح من خلال تطبيق MyASUS الخاص بالشركة. وهذا يعمل على توفير مجموعة من أوضاع التشغيل المُختلفة، التي تتغيّر حَسَبَ الحاجة وعبء العمل المطلوب.

أمّا في حال كُنت تُريد أفضل ما في مجال التبريد، فسيوفر لك تصميم الغُرفة الحرارية ثُلاثي الأبعاد 3D Vapor Champer كُل ما تبحث عنه بالشكل الأمثل من ناحية التصميم والتبريد (تجميع الهواء البارد أو الساخن لتوفير عملية تبريد أفضل). فمع هذا النوع من التبريد أنت في راحة تامّة.

أفضل سلسلة حواسيب في 2022

ولعل كل هذه العوامل وأكثر، كانت السبب الرئيس في حصول الشركة على هذا التفوق في العام الماضي 2021. وهو ما يجعلها أيضاً تمتلك أفضل الحواسيب المحمولة من حيث الأداء العام الخاص بها في العام الحالي 2022، وذلك بشهادة المواقع والخُبراء التقنيين حول العالم. فنجد حواسيب Zenbook Pro ذات التصميمات النحيفة والمُوجّهة لأعمال التصميم والرسم بنُسختيها ذات الـ15 و 16 بوصة، ونجد أيضاً نُسخة الـZenbook Pro flip كذلك المُخصّصة للتنقّل السهل (والتي يُمكن تحويلها لجهاز لوحي) وأيضاً نُسخة Zenbook Pro Duo. هذا بجانب مجموعة أجهزة Vivbobook Pro/X/S المُوجّهة للتصميمات الجرافيكية والرسومية لأفضل تجربة مُمكنة.

ASUS ZenBook 14

تطلعات العالم الافتراضي Metaverse

أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل من الأداء أهم العوامل التي يجب الاهتمام بها عند البحث عن وشراء لاب توب جديد هو أننا على وشك الدخول في عالم جديد، ومرحلة جديدة من التواصل الذي سيوفّره عالم الميتافيرس المُنتظر. فطبقاً للتصريحات الرسمية، فعالم الـMetaverse سيدفع بالأداء 20 ضعف في عشر سنوات فحسب. وهو ما يعني أننا في سباق مع الزمن للوصول للأداء الذي سيساير الأحمال المهولة للبيانات والمُعالجة التي ستتطلبها هذه التطبيقات الجديدة، والأمر نفسه ينطبق على تطبيقات التصميم والألعاب أيضاً.

نحو عالم أكثر سلاسة ومرونة

وبهذا تختتم أسوس خطّتها واستعراضها للأجهزة والتصميمات الخاصة بالعام الحالي. موضّحةً للمُستخدمين حرصها الدائم على توفير معايير الأداء والتصميم التي يحتاجون إليها على صعيد جميع الأجهزة والفئات التي تتوافر لدى الشركة. وهذا يشمل أنظمة التبريد المُميّزة التي توفر ساعات من العمل دون قلق، وتصميمات خفيفة تسمح لك بالعمل وأنت تتنقّل من أي مكان. هذا بالطبع بجانب الأداء القوي الذي توفّره هذه الأجهزة -بجميع فئاتها- مع الجيل الجديد من مُعالجات Intel الأخيرة.

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business