القائمة
9
مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

منذ 3 أسابيع - بتاريخ 2021-11-09

معلومات سريعة

إسم المنتج Gigabyte Z690 AORUS MASTER
الشركة المصنعة Gigabyte
الشريحة Intel Z690
المقبس LGA 1700

أطلقت Intel الأسبوع الماضي العنان للمراجعين للكشف عن المراجعات الخاصة بمعالجاتها الجديدة من الجيل الجديد. ومع هذه الإنطلاقة، بدأت المواقع التقنية بنشر مراجعات كل ما له علاقة بهذا الجيل الجديدة، بداية من ذواكر الوصول العشوائي من الجيل الجديد DDR5 مروراً بالمعالجات نفسها، ووصولاً للوحات الأم، بل وبعض الأجهزة الطرفية مثل بطاقات التوسعة وغيرها من المُنتجات الجديدة. وقد قمنا بالفعل الأسبوع الماضي بمراجعة أول لوحة أم من الجيل الجديد وصلت إلينا وهي اللوحة الأم  ASUS Maximus Z690 Hero، بجانب المعالج الرائد Intel Core I9 12900K أيضاً. واليوم نطل عليكم مرة أخرى مع مُنتج جديد من الجيل الجديد لمراجعته، وهي اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من شركة GIGABYTE .

مٌقدمّة ونظرة عامة على اللوحة الأم والجيل الجديد

لقد عادت Intel أخيراً للساحة يا أصدقاء. وهذا في حد ذاته أمر يستحق الثناء، ليس فقط للشركة فنحن في نهاية المطاف لا نملك مثلاً أسهماً في الشركة وسنكسب المزيد من المال في حال عادت أو لا. ولكننا كمستهلكين، سنستفيد بكل تأكيد من إحتدام المنافسة بين المعسكر الأحمر والأزرق من ناحية المميزات و الأسعار. وحتى لا يختلط عليك الأمر عزيزي القارئ، فأنا هُنا لا أقصد أنها كانت مُتقهقرة تماماً من ناحية المنافسة على الأداء الأفضل أو من ناحية المبيعات والحصة السوقية. ولكن الحقيقة هي أن انتل كانت تتراجع كثيراً، سواء من ناحية الحصة السوقية والمبيعات التي بدأت تتضاءل، أو من الناحية الأهم بالنسبة للكثيرين، وهي الإبداع مقابل ما تقوم به AMD. ولكن يبدو أن هذا سيتغير أخيراً مع الجيل الجديد الذي بين يدينا الآن.

مراجعة  اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

فقد قامت Intel أخيراً بكسر حاجز الروتين الخاص بها، والذي إعتادت الشركة عليه لما يقترب قليلاً من العقد من الزمان. والسبب في ذلك هو حقيقة أننا أمام جيل جديد مختلف. هذه المرة لم تقم الشركة فقط بإطلاق جيل جديد من المعالجات يقوم بزيادة عدد الأنوية نواة أو إثنين مع زيادة الترددات 100 أو 200 ميجاهيرتز كما كان يحدث لفترة من الزمن، ولكن المميزة هذه المرة هو كم التغيرات التي صحبت هذه المعمارية الجديدة وجعلتنا نرى بالفعل تجديداً واضحاً جلياً. فهذه المرة، التغيرات الجديدة جعلتنا أخيراً نشعر ولأول مرة أن انتل تٌقدّم شيئاً جديداً بالفعل مع الجيل الجديد، عوضاً عن زيادة الترددات أو عدد الأنوية فحسب.

وعند الحديث عن اللوحات الأم من الجيل الثاني عشر الجديد من Intel، فلابد لنا من التطرّق لما تُقدّمه Gigabyte مع اللوحة الأم الرائدة Z690 Aorus Master . والتي توفر الكثير من معايير الجودة، الأداء، والتصميم التي يبحث عنها مُحبّي الحواسيب حول العالم. وهذا ليس غريباً على Gigabyte، فلطالما كانت الشركة هي أحد منارات التقنية وأقطاب المنافسة على مر الزمن. وهذه المرة، تعود جيجابايت مرة أخرى مع جيل انتل الجديد لتضع لمستها الساحرة المميزة مع لوحات Z690 الجديدة.

الجدير بالذكر أن جيجابايت ستُطلق هذا الجيل مجموعة كبيرة من اللوحات الأم. فمع 14 لوحة أم جديدة، تصبوا Gigabyte لتوفير جميع الحلول لفئات المُستخدمين المختلفة بداية من اللاعبين المحترفين،ـ مروراً بصانعي المحتوى، ووصولاً لهواة كسر السرعة ومحطات العمل. لذا دعونا نُلقي نظرة سريعة على أهم مميزات هذه اللوحة الأم الجديدة حتى يتم إطلاق مُراجعتنا الخاصة في وقت لاحق اليوم.

ما الجديد في شريحة Z690 ؟

بالتزامن مع الإعلان عن وحدات المعالجة المركزية من سلسلة Alder Lake الجديدة من Intel ، قام مُصنّعوا اللوحات الأم بكشف الستار عن العشرات من اللوحات الأم الجديدة التي تستند على شريحة Z690 لتتماشى مع معالجات الجيل الثاني عشر الجديدة. وكما هي العادة (غالباً) تُقدّم هذه اللوحات الأم الجديدة أحدث وأروع التقنيات التي تدعمها المعالجات الجديدة، بما في ذلك دعم ذاكرة DDR5 ، في حين أن بعض اللوحات الأم تدعم ذواكر  DDR4. هذا بالطبع بالإضافة إلى دعم معيار PCIe 5.0 الجديد، وترقية لتوصيلات الطاقة.

ولعل أحد أهم الميزات الخاصة بالمعالجات الجديدة من انتل هذه المرة هو التركيز على تصميم الطاقة الخاص بالمعالجات، وهو ما تُظهره المعمارية نفسها بشكل واضح. حيث أن هذه المرة توجّهت Intel نحو تصميم مُغاير لما كان الوضع عليه في السابق من ناحية توزيع الأنوية، فمعمارية big.LITTLE الجديدة التي تتبنّاها الشركة تعمل على توفير هذه النقطة جيداً. فالأنوية الأكبر أو أنوية الأداء والتي يُشار إليها بالرمز P أو Performance هي الأنوية الأكثر قوة وسحباً للطاقة، ووظيفتها بالتأكيد هو العمل في حالة كان النظام يحتاج لقوة حسابية مُرتفعة، في حين تعمل أنوية الطاقة E أو Efficiency على توفير جو عمل هادي عن طريق توفير الطاقة والعمل بهدوء تام.

مقبس جديد، وشرائح متنوعة

لعل أحد الأمور الأساسية التي تُميّز الشرائح الجديدة من جيل Z690 عن الجيل السابق من هو المقبس الجديد LGA1700. وكما هو الحال مع أي جيل جديد، يأتي هذا الجيل مع الشرائح الإضافية الخاصة بالفئات الأقل مثل H670 و B660 و H610 .أما بالنسبة لأولئك الذين ينتظرون تحديث HEDT فلن يتم نسيانهم، حيث يبدو أن مجموعة شرائح X699 تلوح في الأفق. في حين سيحصل مستخدمو محطات العمل على شريحتي W680 و W685 لمعالجات Xeon .

دعم معيار PCIe 5.0 الأحدث

أحد أهم الاختلافات في مجموعة شرائح Z690 الجديدة هو دعم PCIe 5.0 بشكل قياسي، والذي يضاعف النطاق الترددي المتاح إلى 64 جيجابايت في الثانية. سيُمكنك هذا النطاق الترددي المرتفع من تشغيل المزيد من الأجهزة (فتحات M.2 ، على سبيل المثال) التي تستخدم ممرات PCIe المتصلة بوحدة المعالجة المركزية وعدم فقد الأداء الخاص بالبطاقة الرسومية الخاصة بك.

ستدعم معالجات Alder Lake إجمالي 20 ممرًا من ممرات وحدات المعالجة المركزية القادمة من المعالج نفسه، ليًصبح المجموع 16 ممر لمنافذ PCIe 5.0 وأربعة ممرات PCIe 4.0 إضافية. يقسم النظام الأساسي الممرات من الجيل الخامس 5.0 مثل x16 أو x8 للرسومات و x4 / x4 للتخزين ، مما يتيح عرض نطاق ترددي كامل يبلغ 64 جيجا بايت في الثانية لهذه الأجزاء. في حين توفر ممرات PCIe 4.0 الأربعة اتصالاً إضافيًا لوحدات التخزين الزائدة في حال أردت تركيب أيّاً منها.

تحسين ارتباط DMI

أحد الميزات الجديدة أيضاً هو زيادة سرعة ارتباط DMI بين مجموعة الشرائح ووحدة المعالجة المركزية.  فمع الجيل الماضي، ضاعفت شريحة Z590 سرعة الارتباط ، حيث انتقلت من سرعة PCIe 3.0 إلى x4 إلى  PCIe 3.0 x8. والآن مع Z690 ، فقد ضاعفت Intel ذلك مرة أخرى، بحيث تقفز سرعة ارتباط DMI هذه المرة إلى  PCIe 4.0 x8.

دعم معيار ذاكرة DDR5 الأحدث

هذه المرة أيضاً تتفوق Intel من حيث أسبقية دعم ذواكر DDR5 للمنصات المكتبية للمستهلكين، مما يوفر للمستخدمين نطاق ترددي وقدرة أكبر مع استهلاك أقل للطاقة. ولعل الأمر المُريح هذه المرة بالنسبة لأولئك الذين لا يرغبون في الإنتقال بعد لذواكر DDR5، هو أنهم يمكنهم شراء لوحات Z690 تدعم ذاكرة DDR4 الأقدم. وبما أن الشائعات تُشير إلى أن اختلافات الأداء حاليًا بين DDR4 و DDR5 ليست مهمة في العديد من حالات الاستخدام، فالبقاء مع الذاكرة الأقدم لازال خياراً جيداً للكثيرين. ومع ذلك ، لا نتوقع فرقًا كبيرًا حتى تنضج ذاكرة DDR5 (أي زيادة السرعات وإنخفاض أوقات الاستجابة).

ملفات تعريف XMP 3.0 ، وتقنية Dynamic Memory Boost 

كُنّا قد تحدثنا في مقال مُنفصل منذ بضعة أيام عن تحديث Intel ملفات تعريف XMP ، والجيل الجديد هو ببساطة نسخة مطورة من ملفات XMP ولكن لمعيار الذاكرة الجديد DDR5 الذي تم تقديمه مع معالجات  Alder Lake. ومع النسخة الجديدة تأتي مجموعة كبيرة من التحسينات، بما في ذلك المزيد من الملفات الشخصية وإمكانية تسمية الملفات الشخصية التي يمكنك تخصيصها بنفسك، وتوفير المزيد من التحكم القياسي في الجهد من خلال التحكم المتكامل في جهد وحدات DDR5. أما بالنسبة لتقنية DMB، فهي تقنية تسمح لوحدة التحكم في الذاكرة المدمجة بوحدة المعالجة المركزية بالتحويل من السرعات القياسية لملفات JEDEC إلى ترددات XMP الموجودة اعتمادًا على المهمة التي تقوم الذاكرة بالتعامل معها (أي أنها تعمل بمفهوم مُشابه لترددات التعزيز الخاصة بالمعالجات).

نظرة على اللوحة الأم Z690 AUROS MASTER

بالطبع Gigabyte هو اسم يحظى باحترام كبير في الصناعة.  ومن هُناك تأتي فئة AORUS ، وهو قسم الألعاب المتخصص، والمتميز في رفع ترددات التشغيل. لذا فإن أفضل أجهزتهم فقط هي التي تندرج تحت هذه العلامة التجارية. وفي حال كُنت متابع جيد لعالم اللوحات الأم، فلا شك أنك تعلم بالفعل أن فئة AUROS MASTER هي أحد الفئات الرائدة من جيجابايت. لذا فنحن اليوم بالتأكيد -وقبل كل شئ- أمام واحدة من أكثر اللوحات الأم بشريحة Z690 تطوراً التي وصلت إلى السوق ، لذا فهي مليئة بالميزات والمكونات الرائعة لدفع أفضل أداء ممكن من الجيل الجديد.

التغليف والملحقات

 أحد الأمور المميزة التي لاحظتها أيضاً عند النظر للتغليف الخاص باللوحة نفسها هو أن الشعار الخاص بمجموعة AUROS قد تم التعديل عليه قليلاً ليُصبح أكثر حدة من الماضي. أما بالنسبة لمكونات العلبة نفسها، فتأتي اللوحة مع دليل المستخدم ودليل التركيب، بالإضافة إلى الأنتينا الخاصة بالواي فاي بالطبع من فئة WiFi 6E، وستة وصلات SATA لتسهيل عملية تركيب وحدات التخزين المُتعددة، وكيبل RGB LED Strip Extention ، وكيبل Noise detection ، وكبلان Thermistor المفيدة في حال كُنت تُريد مراقبة الحرارة.

التصميم، التبريد والشكل العالم

عند النظر إليها بتمعّن، فهي بالتأكيد واحدة من أجمل اللوحات الموجودة في السوق حالياً، كما أن مبددات الحرارة الضخمة توفر هي الأُخرى مزيجاً من الشكل المهيب والتبريد المتميز أيضًا، مما يضمن أن كل شيء يعمل بأقصى درجات البرودة المطلوبة، حتى عندما تقوم بدفع النظام إلى أقصى درجات التحمّل. ففي البداية ستجد في أقصى اليسار مُشتت الحرارة الخاص بوحدات تنظيم الجهد والجزء الخاص بالمعالج بشكل عام، وهو ضخم بكل ما تعنيه الكلمة. ولعل سحب الطاقة الكبير ودرجات الحرارة المرتفعة للجيل الجديد هي أحد الأسباب الرئيسية لوجود مثل هذه المشتتات كبيرة الحجم مع الجيل الجديد، حيث أننا قد لاحظنا أيضاً نفس المشتتات الكبيرة مع لوحة ASUS التي راجعناها منذ بضعة أيام أيضاً. ولكن طالما أن درجات الحرارة تحت السيطرة، فمن يهتم بحجم المُشتتات طالما أنها تتميز بشكل جميل ؟.

مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

يوجد أيضاً بجوار المشتت الكبير هذا منفذيّ طاقة 8pin 12V لتوفير الطاقة التي يحتاجها المعالج سواء في وضعه الطبيعي أو في حالة كسر السرعة، هذا بالإضافة إلى ذوجين من رؤوس توصيل المراوح في حال كُنت تستطيع تمرير أصابعك في هذا النفق المُظلم. وبما أننا لا نزال في الجزء العلوي، فسنجد أمامنا خافضات حرارة Fins-Array III VRM المميزة المصنوعة من النانوكربون، والتي تتمتع بزعانف مناسبة تُغطّي مساحة كبيرة من السطح وتسمح بتدفق هواء جيد جداً. ولتوفير توصيل حراري أفضل سنجد أنابيب Direct Touch Heatpipe II التي تعمل على توصيل الحرارة بين أجزاء المُشتت ومراحل الطاقة نفسها. ووسادات حرارية 9W/mK.

مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

بالإنتقال للأسفل قليلاً سنجد أمامنا أيضًا مبدد حراري كبير موضوع على حامل وحدة M.2 العلوية من نوع PCIe 4.0 يُسمى Thermal Guard III ، بالإضافة بالطبع إلى أجهزة الحماية الحرارية الموسعة Thermal Guard الموجودة على حوامل منافذ وحدات M.2 الأربعة الأخرى. كما أننا سنجد في نفس المنطقة أيضاً منفذ PCIe 5.0 X16 من الجيل التالي والذي يتمتع بدرع Ultra Durable SMD PCIe 5.0 Armor. وبالنزول قليلاً للأسفل سنجد أمامنا المٌشتت الخاص بالشريحة نفسها في الجزء الأيمن، والذي يعلوه شعار Gigabyte الجديد والذي تم تعديله ليبدو وكأنه صورة تُعاني من بعض الجليتشات. وفي حال كان الشعار الجديد لا يُعجبك فلا تقلق، فمازال الشعار القديم موجوداً في الجزء الخلفي من اللوحة الأم -التي لن تراها في الأغلب xD- مع لوحة خلفية كبيرة تعمل على تشتيت الحرارة عن اللوحة المطبوعة أو الـ PCB قليلاً.

مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

وبالعودة قليلاً إلى الجزء العلوي بجوار المبدد الحراري الشمالي بجوار الزعانف الخاصة به تحديداً، يمكنك رؤية أربعة موصلات للمراوح / المضخة لجميع احتياجات التبريد ، واثنان من موصلات RGB Fusion ARGB / RGB ، هذا بالإضافة إلى فتحات DDR5 التي تم تدعيمها هي الأُخرى بدروح Ultra Durable DDR5 Armor . وبالانتقال إلى الأسفل قليلاً، لدينا رأسان  USB 3.2G1 Type-A أماميان ووصلة Type-C G2 لاحتياجات اللوحة الأمامية، وهو ما يجعل عملية توصيل الهاتف بمنافذ عالية السرعة أمراً سهلاً. الجزء السُفلي من اللوحة يحتوي على المزيد من رؤوس التوصيل الخاصة بالمراوح والإضاءة أيضاً المتوافقة مع نظام RGB Fusion، هذا بجانب موصلات USB 2.0 ، كما ويوجد أيضًا رأس لمراقبة الضوضاء إذا كنت تريد أن يتحكّم النظام في سرعات المراوح بناء على حجم الضوضاء بدلاً من حجم الهواء.

المميزات التقنية

في البداية، من الواضح أن اللوحة الجديدة التي بين يدينا اليوم توفر دعمًا لمعالجات Intel الجديدة من الجيل الثاني عشر ، والتي تم دمجها مع مجموعة شرائح Z690 الجديدة التي توفر الدعم لأحدث معيار ذاكرة DDR5 وفتحات توسعة PCIe 5.0 وحلول تخزين PCIe 4.0 M.2 ، وبالطبع أحدث جيل من التوصيل  Intel WiFi 6 ومنافذ Thunderbolt 4.0 فائقة السرعة. ولكن هذه المرة تذهب Gigabyte Z690 AORUS Master إلى أبعد من هذه الحدود ، وذلك من خلال تقديم أحدث معايير التوصيل من خلال حل شبكة AQUANTIA 10 GbE LAN ، بالإضافة إلى أحدث شبكات الواي فاي من خلال دعم مزدوج Intel WiFi 6E 802.11ax 2 × 2 ، مما يمنحك خيارات شبكات سريعة ومتنوعة للغاية.

مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteمراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

وعلى الرغم من أنك للوهلة الأولى قد تظن أن اللوحة الأم تتميز بشكل أكبر من ناحية حلول الإتصال والشبكة الخاصة بها، إلا أنها توفر في الواقع أكثر من ذلك من خلال تصميم مراحل الطاقة 19 + 1 + 2 Phase VRM القوي مع 105A Power Stage ومكثفات Tantalum Polymer شديدة التحمّل، والتي من شأنها أن تجعل وحدة المعالجة المركزية ثابتة الأداء وتزيد من قدرة كسر السرعة بثبات. هذا بالطبع إلى جانب المُشتتات الكبيرة والتي تُغطّي جزء كبير من مراحل الطاقة وباقي مكونات اللوحة، بجانب إضاءة RGB المتميزة التي توفرها اللوحة. هذا بالإضافة إلى تصميم الـ PCB المكوّن من ثمانية طبقات، وهو ما يُساعد بشكل كبير على دقة الإشارات وقوة اللوحة نفسها.

مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

تأتي اللوحة كما أشرنا مع 6 منافذ SATA لتوفير مساحة أكبر للتخزين كما تُريد. كما وقد استثمرت الشركة أيضًا في الأجهزة الصوتية المتميزة ، وذلك بفضل وحدة ESS Sabre HiFi DAC ، والتي تأتي أيضاً محمية ومدرعة تمامًا مثل أي شيء آخر في هذه اللوحة، التي تجعلك تشعر وكأنك تنوي الدخول في معركة ساموراي.

مراجعة اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

أما بالنسبة للوحة التوصيل الخلفية أو لوحة الـ I/O ، فهي مليئة بالزخم التقني. فبالنسبة لأولئك الذين لديهم إعداد شبكة منزلية قادر بشكل كافٍ ، هناك حل شبكة Aquantia LAN بسرعة 10 جيجابت بالإضافة إلى منفذ  2x2 802.11ax WiFi 6E للشبكة اللاسلكية، وأيضاً دعم Bluetooth 5.0 كما جرت العادة. اللوحة توفر أيضاً جميع منافذ USB 3.2 لتحقيق أقصى قدر من الإنتاجية وحلول التوصيل. وذلك من خلال موصّل USB 3.2 Gen 2x2 Type-C وآخر Type-C USB 3.2 Gen 2. بجانب خمسة منافذ USB 3.2 Gen 2 Type-A ، وأربعة منافذ USB 3.2 Gen 1 ، ومنفذ RJ-45 ،  وموصّلoptical S/PDIF ، ومخارج الصوت. كما وتتمتع اللوحة الخلفية أيضاً بمخرج Displayport 1.2، بالإضافة إلى زر Q-Flash وزر Clear CMOS لتوفير سهولة أكبر.

ملخص المميزات التقنية

دعم الجيل الثاني عشر من معالجات Intel Series

دعم ذاكرة DDR5  مزدوجة القناة غير مزودة بنظام تصحيح الأخطاء (ECC) ، وذاكرة DDR5 مزودة بـ 4 وحدات ذاكرة DIMM

تصميم مباشر لدورة جهد مع عدد 19 + 1 + 2 مع مرحلة طاقة 105 أمبير، بجانب مُكثّفات تانتالوم بوليمر

تصميم الذاكرة DDR5 XTREME MEMORY مع SMD DIMM وتوجيه الذاكرة المحمي

حلول حرارية مُتقدّمة مع مبدد حراري NanoCarbon Fins-Array III و Direct-Touch Heatpipe II ولوحة خلفية  NanoCarbon Baseplate

حلول شبكة Intel WIFI 6E 802.11ax 2T2R ودعم شبكة BT5 مع هوائي AORUS Slution

حل الصوت مع ESS Sabre ES9118 125dB على منافذ الصوت الخلفية

دعم شبكة AQUANTIA 10GbE BASE-T LAN 5.

منافذ NVMe PCIe 4.0 / 3.0 x4 M.2 فائقة السرعة مع مُشتتات حرارية خاصة.

دعم تقنية RGB FUSION 2.0 مع تصميم عرض إضاءة LED متعدد المناطق قابل للتحكم ، ودعم شرائط LED و RGB LED القابلة للتخصيص

دعم تقنية Smart Fan 6 بمستشعرات متعددة لدرجات الحرارة ، ووصلات هجينة للمراوح مع خاصية FAN STOP وخاصية كشف الضوضاء

دعم تقنية Q-Flash Plus التي تُمكّنك من تحديث BIOS بدون الحاجة لتثبيت وحدة المعالجة المركزية والذاكرة أو البطاقة الرسومية.

في حالة أردت المزيد من التفاصيل يُمكنك زيارة الصفحة الرسمية الخاصة باللوحة الأم Gigabyte Z690 AUROS MASTER من هُنا.

أداء اللوحة الأم Gigabyte Z690 AUROS MASTER

نحن اليوم أمام جيل جديد من المعالجات، لذا فسنختبر أداء اللوحة الأم مع معالج Intel Core I9 12900K الذي يتلاقى مع بطاقة RTX 2080 Ti عندما نقوم بعمليات الاختبار الخاصة بنا. تشغيل الألعاب والبرامج الثقيلة لم يكن شيئاً مخيفاً بالنسبة لهذه اللوحة فهي تهتم بجودة البناء ودرجات الحرارة كما تهتم أيضاً بجانب الجماليات والميزات . هذه المرة على الرغم من ذلك، لن أتطرق لجانب الأداء مع التطبيقات والبرامج وذلك لأنه لا يوجد جديد أصلاً من هذه الناحية. ولكن سنتحدث عن درجات الحرارة وعن أداء وحدات التخزين والميزات الأُخرى التي توفرها الشركة كنوع من التحديث.

بالطبع، اللوحات لا تغير شيئاً في تجربتك أثناء اللعب . الألعاب تعمل كما يجب أن تعمل على المعالج والبطاقة بدون الاهتمام بمواصفات اللوحة الأم نفسها . ما نهتم به في الاختيار هو ما تقدمه هذه اللوحة من مميزات وقدرتها على كسر سرعة المعالج للوصول لأرقام جيدة تستطيع استخراج قوة البطاقات الرسومية الحالية . وبما أننا مع شريحة Z690 الجديدة، دعونا نرى ما الذي يمكننا أن نحصل عليه من خلال الوحدات التي تعمل بواجهة الـ PCIe 4.0 هنا (حيث أننا بطبيعة الحال لا نملك حالياً أية وحدات تعمل بواجهة PCIe 5.0) !.

أداء واجهة الـ PCIe ودرجات الحرارة للوحة الأم والشريحة

مع وجود منافذ للتخزين من نوع 5.0 PCIe من خلال بطاقة التوسعة المُرفقة مع اللوحة الأم، وعدم وجود وحدات داعمة لهذا المعيار، فقد قمنا الإختبار مع وحدات الـ PCIe 4.0 التي لدينا، وتحديداً وحدة تخزين XPG Gammix S50 . وذلك لكي نرى ما هي درجات الحرارة التي يُمكن أن تصل إليها الوحدة، حيث أن السرعات الخاصة بوحدات التخزين نفسها مثل تلك التي توفرها باقي اللوحات الداعمة لنفس المعيار ولا فارق هُنا في السرعة، لذا فلم أقم بإرفاق الصور الخاصة بالنتائج.

أما بالنسبة لدرجات الحرارة، فقد حققت اللوحة درجة حرارة النظام 45 درجة كما في الصورة في وضع عدم الضغط، أما بالنسبة لوحدات تنظيم الجهد فقد استقرت عند 40، في حين كان المعالج واقفاً عند درجة حرارة 33 درجة. وهي درجات جيدة جداً مع هذا النوع من الترددات وعدد الأنوية في الوضع القياسي.

نتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteنتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteنتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteنتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteنتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteنتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteنتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyteنتائج اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

وبالنسبة للترددات التي وصل إليها المعالج، فقد استطاع الوصول لتردد 5.0GHZ لأنوية الأداء، في حين وصلت أنوية الكفاءة لترددات 3.9GHz. وفي المُقابل، فقد وصلت ترددات ذاكرة الوصول العشوائي Corsair Dominator Platinum 32GB 2x16GB 5200MHz، إلى 5200Mhz في وضعية XMP .

التقييم والحكم النهائي

حسناً، لا أُنكر عليك عزيزي القارئ أن عملية تقييم اللوحات الأم بالنسبة لي هي أمر نسبي للغاية، وتحديداً عندما يتعلق الأمر بلوحة أم من جيل جديد. فأنا هنا أجد نفسي مُقيّداً بشكل كبير من ناحية التقييم، والسبب هو عدم قدرتي على مقارنة النتائج الخاصة بهذه اللوحة الأم مع لوحات أم أُخرى من نفس الجيل. وهذا بالتأكيد هو جوهر التقييم في الأساس.

ففي حال أردت التحدّث عن هذه اللوحة مقارنة بالأجيال الماضية، فبلا شك ستكون الأفضلية لها بسبب الدعم الخاص بها للاجيال الجديدة من معيار PCIe 5.0 وذواكر DDR5 أيضاً. كما أنها تدعم جيلاً أحدث من المعالجات بتصميم هجين أيضاً. وهو بالمناسبة أمر آخر يجعل عملية التقييم مُقيّدة من ناحية الترددات والتبريد الخاص بهذا المعالج والشريحة. لذا سأقوم بتقييم هذه اللوحة من ناحية القيمة العامة ومقدار الدعم الخاص بها، بدون وضع الكثير من الحمل على جانب الأداء (حتى ظهور الكثير من المراجعات التي يُمكنني أن أستند عليها).

على كل حال وكما أقول دائماً، اللوحات الأم بالرغم من أنها تُعتبر العامل الأساسي في كل ما تراه أمامك في حاسوبك من ناحية الأداء أو التقنيات الحديثة، إلا أنها في بعض الأحيان ما يتم المُبالغة في الإهتمام بها. وهنا لا أقصد المستخدمين بأي حال من الأحوال، ولكني أتوجه بحديثي هنا للشركات المُصنّعة نفسها. غير أن هذا لا يعني بالضرورة أنها ميزات لا فائدة منها، خاصّة أننا نتحدث عن لوحة أم من الفئة العُليا هُنا.

مراجعة  اللوحة الأم Z690 AORUS MASTER من Gigabyte

عند النظر إليها بتمعّن، إنها بالتأكيد واحدة من أجمل اللوحات الموجودة في السوق حالياً، كما أن مبددات الحرارة الضخمة توفر هي الأُخرى مزيجاً من الشكل المهيب والتبريد المتميز أيضًا، وذلك بفصل المجموعة الكبيرة من الدروح واللوحة الخلفية التي تُغطّي كامل اللوحة تقريباً. ولعل المشكلة الوحيدة هُنا هي أن إضاءة RGB قليلة للغاية ومع الشعار الجديد (الذي لم يُعجبني صراحة) فأظن أن عُشّاق الإضاءة قد يتمعّضون قليلاً من هذه اللوحة. أما من الناحية العملية، فقد كان أداء جميع اللوحات الأم Z690 تقريبًا متماثلًا تقريبًا ، لذلك إذا كان كل ما يهمك هو أداء الألعاب المباشر ، فما عليك سوى اختيار اللوحة التي تريدها من ناحية المواصفات.

ومع ذلك ، فإن ما يؤثر حقًا على السعر هو تكوين VMR ووحدات الاتصال، وهو ما تتمتع به هذه اللوحة بكل تأكيد بفضل مراحة الطاقة المميزة وحلول الشبكة الواسعة.  فتكوين مراحل الطاقة VRM قريب بشكل مدهش من معظم اللوحات الأم التي قد تُكلّفك -بيع كليتك- ضعف هذا الثمن. كما وتعد خيارات الشبكات فائقة السرعة رائعة،  حيث تتخلّى لوحة MASTER عن خيار 2.5 جيجابت LAN لصالح حل Aquantia 10 GbE الرائع!. كل ذلك بجانب ترقية شبكة الـ WiFi إلى النسخة 2T2R لاتصال أفضل. هناك أيضاً دعم لتركيب بطاقة Thunderbolt الإضافية وحتى زوج من منافذ USB 3.2 Gen 2 × 2 Type C فائقة السرعة في الخلف. لذا فمن ناحية خيارات الشبكة والإتصال فحسب، أنت بالفعل أمام لوحة أم تستحق فارق السعر ذلك .

لذا فأنت عزيزي القارئ تقف اليوم أمام لوحة أم رائعة للغاية ، تمنحك تقريبًا كل ما قد تحتاجه في منصتك القادمة، دون أن تُدمّر حسابك البنكي. يمكنك الحصول على خيارات اتصال وشبكات فائقة السرعة ، كما أنها تأتي محمية ضد تقلّبات المُستقبل مع دعم DDR5 و PCI-E 5.0 ، ولديها دروع كافية لحمايتها من الزلازل والبراكين XD .

إذا كان كل ما تريد القيام به هو اللعب فحسب ، ففي الحقيقة ستكون الخيارات الأقل من جيجابايت أكثر توفيراً مثل اللوحة الأم AORUS Pro على سبيل المثال. ولكن إذا كنت بحاجة إلى أكثر من ذلك، مثل قابلية كسر السرعة الفائقة أو المزيد من الخيارت التي ستُطيل عمر اللوحة معك لسنوات، أو حتى مُميزات توفر لك القدرة على إنشاء محطة عمل مثل المزيد من خيارات الشبكات والاتصال أيضًا ، فستكون هذه اللوحة هي خيارك الأمثل!.

9

تقييم عرب هاردوير

الأداء

9

التصميم

9.5

التبريد

9

السعر

8.5

الملحقات

8

الإيجابيات

  • تصميم قوي وشكل جمالي مميز.
  • سهولة كبيرة في الإستخدام وحلول وفيرة لتركيب وحدات PCIe وال SSD
  • أداء جيد للغاية وثابت، درجات حرارة ممتازة.
  • قدرة عالية على كسر سرعة المعالج وذاكرة DDR5 بفضل مراحل الطاقة المتعددة
  • تكوين مراحل VMR ستجده في اللوحات الأغلى.
  • منافذ توسعة وتخزين متعددة ودعم متنوع لوحدات الـ USB.
  • دعم شبكات أكثر من رائع مع Aquantia 10 GbE

السلبيات

  • إفتقار اللوحة لمنفذ HDMI وإضاءة RGB البسيطة قد يُضايق البعض.
  • اللوحة تأتي مع منفذ PCIe 5.0 واحد ومنفذين PCIe 3.0 ولا يوجد حل PCIe 4.0
  • عدم وجود منافذ Thunderbolt بشكل قياسي
أضف تعليق (0)
ذات صلة