الرئيسية المقالات

نقاش مفتوح : هل يجب عليك التفكير في تقنية RTX في عام 2021؟

تقنية NVIDIA الرائعة لتتبع الضوء، وهي الـ RTX، دخلت في مرحلة جديدة مع صدور بطاقات RTX-30. هل يجب عليك التفكير فيها، وهل اقترانها مع تقنية DLSS يعطيك تجربة أفضل؟ هذا ما سنجيب عليه اليوم!

حان الوقت لكي نفتح ملف تتبع الأشعة مرةً أخرى مع إطلاق بطاقات NVIDIA الجديدة، أليس كذلك؟ تريد أن تعرف إن كان إستثمارك في بطاقة من الجيل الجديد يستحق الأمر أم لا وتريد أيضاً أن تعلم ما الذي تستطيع أن تقدمه بطاقات RTX-30 الجديدة لك في تجربتها الرسومية الفريدة من نوعها، وهذا سبب دخولك إلى هذه المقالة.

أتفهم من أين تأتي للأمانة. لا تثق في التقنية بعد الدعم المحدود الذي حصلت عليه العام الماضي. لا تثق أيضاً بسبب التضحية التي تكبدت عنائها مع بطاقات RTX-20 عند تفعيل التقنية، وهذا مفهوم. اليوم، سنقوم بمناقشة التقنية للمرة الثانية بعد إطلاق بطاقات RTX-30، فلما لا نرى إن كانت هذه التقنية بالفعل قادرة على تغيير تجربتك أم سنرى سيناريو مقارب لما حدث مع الجيل الماضي؟

دعني أذكرك بما حدث مع بطاقات RTX-20 من NVIDIA أولاً!

قامت NVIDIA بإطلاق ثماني بطاقات من سلسلة RTX-20. بدأنا من بطاقة RTX 2060 حتى 2080 بنسخ SUPER، رأينا بطاقة RTX 2080 Ti ورأينا Titan RTX. هذه التشكيلة قدمت أداءً جيد مقارنةً بجيل GeForce GTX-10 الماضي، لكن هل جميع هذه البطاقات كانت خيارً جيد لمن يريد التحديث؟ لا.

إن كنت تمتلك بطاقة GTX 1080 أو ما أعلى، فلن يهمك إلا بطاقة GeForce RTX 2080 Ti فقط. بطاقة Titan RTX لن تعطيك فارق الأداء الذي تتمناه مقابل سعرها، وللأمانة، بطاقة RTX 2080 Ti ليست بالبطاقة الرخيصة أيضاً.

أما بالنسبة لدعم تقنية الـ RTX، بدأ الأمر بإحدى عشر لعبة فقط. للأمانة، ولا نقصد التقليل، الألعاب التي كانت مهمة بالنسبة للمنطقة العربية منها كانت خمس ألعاب فقط. لم تعطني هذه التقنية عناوين كافية تجعلني أفكر فيها، مع العلم أن خماسي الألعاب هذا كان كفيلاً بإعطاء تجربة مميزة، لكن العديد من اللاعبين لم يهتموا بما تقدمه التقنية لأنهم إضطروا للتضحية بالأداء وقتها مع فارق رسومي غير مهم بالنسبة للكثير منهم.

أما بالنسبة لتقنية الـ DLSS، فكانت هذه التقنية هي الحصان الأسود إن سألتني. ستة عشر لعبة قادرة على توفير عدد أكبر من الإطارات عند تفعيل التقنية لتحسين معدل الإطارات في الثانية الواحدة، لكن نفس المشكلة قائمة، لا يوجد عدد كبير من العناوين التي تشد اللاعبين في منطقتنا العربية.

اللاعب العربي يعشق عناوين الـ AAA والـ ESports، وهذه العناوين لم تشغل القوائم التي صدرت بدعم هذه التقنيات. ألعاب مثل Call of Duty وMetro Exodus تعطيك تجربة أفضل مع معدل إطارات مرتفع، والتضحية بهذا المعدل على حساب تقنية الـ RTX لم يكن الحل الأمثل بالنسبة لنا في المنطقة.

تتسأل عن سبب لذكر المنطقة العربية أكثر من مرة؟ حقك! المنطقة العربية، على عكس باقي الدول، ينتشر فيها ألعاب الـ AAA والـ ESports بشكلٍ أكبر من الألعاب التي تأتي من طينة Islands of Nyne وMechWarriors. الإهتمام يصب في الألعاب الضخمة ذات الإنتاج المكلف، وهذا مؤسف للأمانة لأن العديد من الألعاب الغير مشهورة بتقنيات RTX قدمت تجربة فريدة من نوعها، لكن تبقى طبيعة اللاعب العربي على ما هو عليه.

كيف تم تصحيح هذه الأخطاء مع الجيل الجديد؟

nvidia rtx 3070 2

هذا ما يجب أن ننظر إليه ولا ننظر للخلف. لنأخذ السلم درجة درجة سوياً. بالنسبة لنقطة السعر مقابل الأداء، فتم دفن بطاقات NVIDIA كلها بلا إستثناء مع هذا الجيل. لا أستثني من أي بطاقة حملت إسم RTX-20 من الجيل الماضي من هذه القاعدة.

وفرت NVIDIA بطاقة مثل RTX 3070 لكي تضرب RTX 2080 Ti بنيرانها، وبـ 500 دولار فقط. هذا الرقم هو نصف سعر بطاقة GeForce RTX 2080 Ti عندما تم إطلاقها، ولهذا نجد العديد من الذين تبنوا بطاقات GeForce GTX-10 متوجهين للجيل الجديد وبجانبهم أصحاب الجيل الماضي الذين يعانون من جفاف في أعينهم بسبب إنهمار الدموع.

عندما تقدم تسعير عنيف مثل هذا بأداء جبار، فأنت تقوم بجذب عدد أكبر من اللاعبين الذين لم يقوموا بالتحديث منذ 2017. ليس هذا فحسب، بل تجعل من يمتلك بطاقة من بطاقات الفريق الأحمر أو بطاقة من بطاقات RTX الماضية يشكك في نفسه، ولم تظلمهم أيضاً لأنك وفرت البطاقات الجديدة بسعرٍ أفضل وفي متناول اليد بالنسبة للعديد من الناس.

تقديم الجيل الثاني من أنوية RT ساهم كثيراً أيضاً في الأداء. عندما تقدم فارق أداء وصل إلى 37% لشريحة RTX 3060 Ti مقارنةً بـ RTX 2070، مع العلم أن فارق السعر 200 دولار لبطاقة الجيل الماضي، فبالفعل التقنية صار مرحب بها بالنسبة للعديد من المسستخدمين. التضحية التي تكبد عنائها الكثير صارت أخف عليهم، وتكاد أن تختفي أيضاً عند تفعيل تقنية الـ DLSS.

بالحديث عن تقنية الـ DLSS، الإصدار الثاني من هذه التقنية وضع آلية عمل ساعدت على مضاعفة الأداء مقارنةً بالإصدار الأول. لا ننسى أيضاً أن هذه التقنية ستعمل على الجيل الثالث من أنوية Tensor الآن، ولا يمكن الاستهانة به.

ليس هذا فحسب، تقنية الـ DLSS قد تعرض بعض التفاصيل بشكل أفضل من الذي يتم رندرته في الأساس من البطاقة الرسومية عند تفعيل نمط الجودة. الفارق هنا يظهر بشكلٍ أفضل في الألعاب التي تعتمد على الحركة السريعة مثل Call of Duty على سبيل المثال، والتي تستفيد بشكل كبير من التقنية في إصدارات Modern Warfare وCold War عندما تفعل التقنية التي تعوض بعض الإطارات التي تخسرها مع تقنية الـ RTX….لكنك لن تخسر الكثير مع تقنيات الـ RTX الآن.

إنتظر، لماذا أتحدث….لنرى بالأرقام!

هل تنصفنا الأرقام اليوم، أم ما قلته مجرد ترهات؟

سنضع بطاقتين في المقارنة التي سنتناولها اليوم، لدينا بطاقة GeForce RTX 2070 مع بطاقة GeForce RTX 3060 Ti لكي تكون خير دليل على القفزة الخاصة بالسعر مقابل الأداء.

أولاً، كما ذكرنا، بطاقة RTX 2070 جاءت بسعر 600 دولار أمريكي منذ عامين، وهذا لم يكن السعر الأفضل مقابل الأداء الذي ستحصل عليه من هذه الشريحة. لا ننسى أيضاً أن بطاقات جيل GTX-10 من NVIDIA في الفئات العليا جاءت بسعر أقل مع أداءٍ مقارب لها، لهذا لم تكن الخيار الأفضل بالنسبة لمن لا يهتم بتقنيات الـ RTX التي لم تلقى رواجاً.

عندما تنظر إلى أقل بطاقة من بطاقات الجيل الجديد، وهي بطاقة RTX 3060 Ti، ستجد أن البطاقة تقدم أداء مقارب لـ RTX 2080 Super بـ 400 دولار فقط. هذا الرقم أقل من سعر RTX 2080 Super بـ 300 دولار على الأقل، وبنفس الأداء! هذه البطاقة تم تسعيرها حتى في نفس منطقة RTX 2060، وانظر إلى ما تقدمه!

البطاقة، إن قمت بقراءة مراجعتنا لها، قدمت بالفعل فارق في منطقة الـ 7% مقارنةً بـ RTX 2080 Super، لكن لما لا نقوم بمقارنة أكثر إحترافية الآن؟

لأن خير الأمور أوسطها، سأختار دقة الـ 1440p مع نفس البطاقتين. عندما نقوم بحساب فارق الأداء مع تتبع الضوء بين البطاقتين، نجد أن الفارق في الأداء عند تفعيل تتبع الضوء هو 28.1% لصالح بطاقة NVIDIA GeForce RTX 3060 Ti، ولكن بطاقة RTX 2070 جاءت بسعرٍ أعلى بنسبة 50% عند الإطلاق أيضاً!

إذاً، هذا فارق الأداء. هل تحدثنا من قبل عن فارق التضحية؟ إن كانت NVIDIA تقدم أداءً أقوى من بطاقات الجيل الماضي مع معمارية Ampere، فهل التضحية بالأداء مقابل الـ RTX تحسنت أم لا؟

الفارق في ثلاثة ألعاب قمنا بإختبارها عند إطلاق بطاقة RTX 2070 كان قريباً من علامة الـ 15%. هذا يعني أن البطاقة تخسر 15% من معدل الإطارات الخاص بها عند تفعيل تقنية الـ RTX والـ DLSS سوياً لتعويض الخسارة، وهذا المعدل لم يكن بالسيء للدرجة وقتها، لكنه كان سيكون أعلى بكثير إن لم نقم بتفعيل تقنية الـ DLSS.

الخسارة مع بطاقة RTX 3060 Ti صارت أقل لأنها تتراوح بين نسبة الـ 10-13%. ترى أن التحسن هنا أقل، أليس كذلك؟ وجهة نظر تحترم وبالفعل التحسن ليس بالملحوظ بين البطاقتين، لكن بسعر أقل ووجود معدل إطارات أعلى في الأساس وهو الـ 28%، فما خسرته في الأصل ظل في إطار تجربة ما فوق الـ 100 إطار في الثانية على دقة الـ 1440p في بعض العناوين، أليس كذلك؟

بطاقة RTX 2070 لم تكن خياراً مثالياً في هذه النقطة، إن كنت تريد أن تظل في منطقة الـ 100 إطار، كان يجب عليك التعديل في بعض الإعدادات وتعطيل تتبع الضوء، لكن الآن….RTX 3060 Ti لا تحتاج منك كل هذا، وهذا ذكاء من NVIDIA في وضع شريحة بهذه القوة بسعرٍٍ أرخص، أليس كذلك؟

إذاً، هل يستحق الأمر؟

يمكننا القول أنه يستحق الآن. 37 لعبة داعمة ومعظمهم الآن من الألعاب الأكثر رواجاً في الوقت الحالي! حتى The Witcher 3 ستدعم تتبع الضوء عزيزي القاريء، بل وهناك أيضاً 44 لعبة داعمة لتقنيات الـ DLSS لتعزيز معدل الإطارات الخاص بك. كل هذا في حزمة توفر لك أداء كنت تراه في منطقة الألف دولار بنصف الثمن.

أعني…إن كنت تريد الحصول على تقنية رائعة من الناحية الرسومية، فبطاقات RTX-30 ستكون متاحة لإعطائك أفضل تجربة ممكنة مع هذه التقنية. إن كنت تريد الحصول على أفضل أداء “خام” لا علاقة به بتتبع الضوء، فبطاقات RTX-30 متاحة أيضاً لإعطائك أفضل قيمة مقابل ما ستدفعه.

إن سألتني، حان وقت التحديث. بطاقات RTX من NVIDIA هنا من أجل أفضل تجربة ممكنة لك، وأفضل تجربة رأيناها منذ فترة ٍطويلة للغاية! إن كنت خائفاً من التحديث، فلا تخف. عام 2021 هو أفضل وقت لتبني البطاقة، وهذا عن تجربتنا في معامل عرب هاردوير.