الرئيسية المقالات

هل قدمت لعبة Star Wars Squadrons ما وعدتنا به بالفعل؟

فريق Motive Studios وعدنا بالكثير من الأشياء المتعلقة بطريقة تقديم المحتوى فهل إلتزم بهذه الوعود بالفعل!

إذا كنا في مطلع عام 2019 وسألتني عن ألعاب Star Wars كنت سأجيبك بأنها ألعاب رائعة من الناحية التقنية ولكنها تمتلك السياسة المالية الأسوأ والأكثر جشعا على الإطلاق بسبب طريقة تعامل Electronic Arts مع هذه السلسلة ووضع عمليات شراء داخلها لا حدود لها وتخرب تجربة اللعب تماما.

استمر الوضع على هذا النحو حتى نهاية عام 2019 وصدرت لعبة Star Wars Jedi Fallen Order لتقدم تجربة قصصية بالكامل وبدون أي عمليات شراء داخلها بل فاجأتنا اللعبة أكثر وقدمت التجربة بشكل فردي فقط ولم تقدم طور لعب جماعي وهو أمر أصبح من النادر رؤيته في الآونة الأخيرة لأن معظم الألعاب أصبحت تضع عمليات شراء داخلها والفارق بين لعبة ولعبة يكون في مدى أهمية هذه المنتجات الموجودة في المتاجر فإذا كانت الأدوات هامة وأساسية اصبحت اللعبة سيئة و إذا كانت الأدوات شكلية فقط كانت سياسة اللعبة المالية جيدة.

أيضا Jedi Fallen Order لم تقدم أي محتويات لعب إضافية أو توسعات كما نرى في كل الألعاب حاليا وهذا أمر غريب أيضا فاللعبة هنا تركز فقط على طور القصة وتعود بنا إلى الأيام الطيبة حيث كنت تشتري اللعبة وتحصل على كل المحتوى مرة واحدة.

إعلان جديد مثير.

في العام الجاري تم الكشف عن لعبة Star Wars Squadrons وعلمنا أن شركة Electronic Arts لديها المزيد في جعبتها لهذه السلسلة على العكس تماما من التوقعات بعد Battlefront II والتي قالت أن هذه السلسلة ستختفي لفترة من الوقت.

عندما تم الكشف عن اللعبة عرفنها عنها العديد من التفاصيل لعل أبرزها أنها لعبة قتال مركبات فضائية تحتوي على طور لعب جماعي و تدعم تقنية الواقع الافتراضي.

نعلم جميعا لا يوجد في الوقت الحالي أي لعبة أونلاين لا تحتوي على عمليات شراء داخلها فهذا الأمر ضروري وحيوي حتىى وإن كانت عمليات الشراء شكلية فقط ولا تؤثر على طريقة اللعب.

هنا جاء فريق التطوير Motive Studios ليعلن عن مفاجأة ويفجر قنبلة بأن اللعبة لن تحتوي على أي عمليات شراء وستقدم التجربة بشكل كامل ولا يوجد للغة المال تواجد داخلها.

بعد هذا الإعلان تحمست جدا لهذه اللعبة ولكني في نفس الوقت بدأت أشك في صحة هذه المعلومات خصوصا وأن تاريخ شركة EA ليست أفضل ما يكون بالنسبة للسياسة المالية ولأني بالفعل لم ألعب لعبة أونلاين لا تحتوي على عمليات شراء منذ مدة كبيرة جدا لذلك تشككت في حدوث هذا الأمر واعتقدت أن عمليات الشراء ستكون متوافرة ولكن بلا تأثير على مجريات وأداء اللعب مثل لعبة League of Legends.

مع مطلع شهر أكتوبر الجاري تم إصدار اللعبة وخلال كل هذه المدة قمت بتجربة اللعبة بشكل مكثف حتى وقفت على كل الجوانب الإيجابية وجوانب العوار أيضاً والآن يمكنني أن أجيب على التساؤل الهام، هل نفذ فريق Motive Studios الوعود التي وعدنا بها أم لا؟

فكرة لعبة تصلح لجميع عمليات الشراء المُصغرة.

فكرة لعبة Star Wars Squadrons تدور حول القتال في الفضاء مستخدماً مركبات حربية سواء في طور قصة أو طور لعب جماعي يتكون غالباً من 5 أعضاء في الفريق.

لدينا داخل اللعبة جبهتين متحاربتين وكل مملكة تمتلك مجموعة من السفن الحربية وكل سفينة لها المميزات الخاصة بها والعيوب بل ولها الدور المحدد والمخصص لها أثناء المعركة.

كما ترى فكرة اللعبة تصلح لوجود كل عمليات الشراء المُصغرة التي يمكن تخيلها بداية من العناصر الشكلية التي لا تؤثر على اللعبة ويمكن إضافتها على السفينة أو الطيار نفسه أو حتى يمكن إضافة بعض عمليات الشراء التي تمكنك من تحديث المركبة الفضائية الخاصة بك.

كان يمكن أيضاً وضع نظام حرفة لتطوير بعض الأسلحة أو القطع الحربية على السفينة الخاصة بك مع وضع صناديق عشوائية للمواد الأولية التي تحتاجها لصناعة هذا العتاد.

ما أريد أن أقوله هنا أن فكرة وطريقة تقديم لعبة Star Wars Squadrons صالحة جداً لتقديم كل صور عمليات الشراء المصغرة سواء المقبولة في وقتنا الحالي أو المتطرفة والشاذة خصوصاً وأن اللعبة تركز بشكل أكبر على طور اللعب الجماعي ولا تهتم بطور القصة عموما.

عودة إلى الجذور ووفاء بالوعد كبير.

الصراحة أنا متفاجئ من إلتزام فريق Motive Studios فهذا الفريق عاد فعلا إلى الجذور بشكل كامل وشعرت وكأني ألعب لعبة من عصر ألعاب 2010 مثلاً، التجربة الكلاسيكية موجودة حتى في قوائم اللعبة فهي بسيطة جداً ولا يوجد بها شبكات طويلة مثل الألعاب الحالية.

حتى طريقة تطوير المركبات سهلة وبسيطة وكلاسيكية هي الأخرى ولا تعتمد على شجرة المهارات التي أصبحت مفروضة على كل لعبة بشكل متكرر فقط لأن ألعاب الـ RPG هي السائدة في الوقت الحالي.

أما بالنسبة لعمليات الشراء المُصغرة فهذه اللعبة لا تحتوي على أي عملة إفتراضية ولا تحتوي على أي عمليات شراء داخلها، الأمر بسيط جداً أنت تقوم بلعب طور الأونلاين لتحصل على عملتين داخلها.

العملة الأولى تستخدمها في شراء بعض العناصر الشكلية للطيار أو للسفينة وهذه العملة يسهل الحصول عليها نسبياً أما العملة الثانية فأنت تستخدمها لشراء عتاد وسلاح أقوى على السفينة الخاصة بك وتحصل عليها بشكل أصعب كلما ارتقيت في المستوى وهو أمر هام لأن هذه التطويرات لها تأثير في الأداء ولذلك كان يجب أن تكون طريقة الحصول عليها أصعب من التعديلات الشكلية.

اللعبة تعتمد على استمرارك في اللعب وكلما لعبت أكثر كلما تمكنت من شراء القطع أو الأدوات الشكلية الموجودة داخلها حتى وإن أردت فتح كل الموجود داخلها فأنت هنا تتحدث عن لعبة كلاسيكية بمعنى الكلمة ولن يمكنك الحصول على تمييز بواسطة دفع أموال حقيقية.

سعر اللعبة وسقطة حزينة.

تأتينا اللعبة مقابل 40 دولار فقط وهو ليس سعر لعبة كامل على الرغم من أن اللعبة تقدم محتوى أونلاين ممتع بشكل كبير جداً وتمتلك رسوم فائقة مثل أي لعبة AAA كما أن أسلوب اللعبة يحتوي على درجة محاكاة غاية في الدقة والإتقان.

لكن للأسف الشديد طور اللعب الفردي أو القصة كان سيئ جداً وهنا نجد أن اللعبة بعدت قليلاً عن فكرة العودة للجذور لأن ألعاب الماضي كانت تهتم بشكل كبير جداً بطور القصة الموجود في اللعبة، لذلك كان من الأفضل التركيز في طور القصة الخاصة باللعبة حتى وإن كان هذا يؤدي لارتفاع سعرها 10 دولارات لأن في هذه الحالة التجربة كانت ستكون شبه كاملة.

تصريح من Motive Studios.

في الأيام القليلة الماضية خرج علينا فريق التطوير بمجموعة تصريحات قوية جداً حيث قال الفريق أنه لا ينوي إضافة أي توسعات مدفوعة أو غير مدفوعة للعبة Star Wars Squadrons وأكد على أن طور الأونلاين لن يتم تغييره وسيظل بدون أي عمليات شراء.

هنا اقف احتراما لهذا الفريق الذي يرفض حتى تقديم توسعات على الرغم من أن طور القصة كان ضعيف أصلاً وأي شخص عجبته اللعبة يفضل شراء توسعة جديدة تركز على طور القصة مثلاً ولكن هنا الفريق اختر أن يتمسك بمبادئه ويقدم لعبة كاملة مقابل مبلغ 40 دولار تعطيك كل التجربة.

نذكر هنا باقي شركات الألعاب التي تصدعنا يوما بعد يوم بتكلفة الإنتاج وتبرر عمليات الشراء بمصاريف الحفاظ على الخوادم الخاصة بالأونلاين وها نحن نرى لعبة تقدم طور اونلاين ولها الخوادم الخاصة بها دون الحاجة إلى اي عمليات شراء أو متجر إلكتروني وتكتفي بمبلغ الـ 40 دولار.

لذلك رجاء فلنكف عن المبررات التي نقولها للشركات والتي تتعلق بالتسعيرة الجديدة للألعاب وخصوصا مع الجيل الجديد حيث نرى ألعاب تم الإعلان عنها مقابل مبلغ 70 دولار كاملة ونرى أيضاً لعبة رائعة مثل Star Wars Squadrons مقابل مبلغ 40 دولار فقط.

الخلاصة.

فريق Motive Studios نفذ جزء كبير جداً من الوعود وبالفعل اللعبة تعود بنا إلى الجذور الكلاسيكية جداً وتذكرك بالأيام الخوالي ليس في الجرافيك وطريقة اللعب بل في طريقة تقديم محتوى اللعب نفسه وهذا هو ما نريد في هذه الأيام الصعبة حيث أصبحت الألعاب تعتمد على إنفاق أموال ضخمة جداً داخلها أو تعوض هذا الإنفاق بساعات لعب طويلة جداً بينما هنا في Squadrons يمكنك في أي وقت فتح اللعبة والتمتع بطور أونلاين رائع بدون الحاجة إلى استثمار أموال أو حتى ساعات طويلة جداً من اللعب.