الرئيسية المقالاتتعرف على الموقف الرسمي لهواتف هواوي بعد قرار جوجل الأخير بإيقاف أي تعاون بينهما

أثار إعلان جوجل البارحة إيقاف أي تعامل بينها وبين هواوي على خلفية قرار الإدارة الأمريكية بإدراج الشركة على القائمة السوداء للتجارة ضجة كبيرة في الأوساط التقنية خاصة بين مستخدمي هواتف الشركة وسط انتشار كبير لخرافات حول مصير هواتفهم ومصير هواتف الشركة بشكل عام. انتشار المخاوف بين مستخدمي هواتف هواوي أمر طبيعي خاصة أن الشركة لم تصدر أي رد رسمي حتى الآن ولكن كم الخرافات التي انتشر غير معقول وهو ما دفعنا اليوم لتوضيح مصير هواتف الشركة الحالية والمستقبلية مجيبين على سؤال البعض حول وجوب بيعهم لهواتفهم الآن.

طالع: جوجل توقف أي تعامل مع هواوي إثر قرار الإدارة الأمريكية بوضعها بالقائمة السوداء للتجارة

إذا كنت مستخدم حالي لأحد هواتف هواوي

إذا كنت من المستخدمين الخاليين لهواتف هواوى أو هونر فلا يجب أن تشغل بالك بقرار جوجل الأخير حيث سيستمر هاتفك في العمل دون أي مشاكل مستمتعا بتطبيقات جوجل وخدماتها المختلفة وستكون المشكلة الوحيدة التي تواجهك هي التأخر في الحصول على التحديثات الأمنية وتحديثات نظام الاندرويد القادمة والتي ستتأخر لأن جوجل لن توفر أي دعم فني لهواوي.

وفي رأي الشخصي لن يكون أفضل شيء تقوم به حاليا هو بيع هاتفك نظرا لحالة القلق والخرافات المنتشرة حاليا ومن الأفضل الانتظار حتى صدور رد رسمي من الشركة الصينية يوضح أكثر ما سيحدث لهواتف الشركة الجديدة والذي مهما كان لن يكون أكثر سوء من الوضع الحالي.

إذا كنت تنوي شراء أحد هواتف هواوي المتاحة حاليا

إذا كنت تفكر في شراء أي من هواتف هواوى أو هونر التي صدرت بالفعل في أسواقنا في الشرق الأوسط فسيكون وضعك مثل الحالة الأولى، فهاتفك الجديد لن يتأثر بقرار جوجل ولكنك ستواجه نفس مشكلة التحديثات كانت تحديثات أمنية أو تحديثات للنظام

إذا كنت تفكر في شراء هاتف جديد لم يصدر بعد خارج الصين

حسنا إذا كنت تنوي شراء هاتف جديد لم يطرح بعد خارج الصين بشكل رسمي فستكون أكبر المتضررين من قرار جوحل الأخير فبحسب ما أعلنته جوحل لن تكون قادر على التمتع بأي من خدماتها بما فيها متجر Google Play وهو ما سيصعب من استخدام الهاتف خاصة أن هواوي تتبع سباسة إغلاق Bootloader ما سيجعل عملية تثبيت Google Play Services بصورة غير رسمية أمر مستحيل.

مصير هواتف هواوي المستقبلية

يعتبر مصير هواتف هواوى المستقبلية أمر مجهول حتى هذه اللحظة وسط اختفاء أي ردود من جهة هواوي أو توضيحات من جهة جوجل ما يفتح الباب أمام العديد من الاحتمالات منها استمرار هواوي في الاعتماد على نظام الاندرويد كونه نظام مفتوح المصدر ولن يتأثر بقرار جوجل الأخير مع توفير متجر مستقل للتطبيقات وبديل عن Google Play services مثلما هو الوضع في كافة الهواتف التي تعمل داخل الصين كانت من هواوي أو من شركات آخرى.

يمكن أيضا أن تتخلى هواوي عن نسخة جوجل من نظام الاندويد وتقدم لنا نسختها الخاصة مثلما قدمت سامسونج نظام Tizen OS و أمازون Fire OS.

Advertisement